عدد الضغطات : 1,628عدد الضغطات : 1,982عدد الضغطات : 1,462
عدد الضغطات : 1,430
عدد الضغطات : 0
عدد الضغطات : 579
عدد الضغطات : 798عدد الضغطات : 1,019عدد الضغطات : 710



الإهداءات

إضافة رد
 
 
أدوات الموضوع انواع عرض الموضوع
 
قديم 06-19-2011, 05:11 PM   رقم المشاركة : 1
الاشراف العام





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :فضة الشمري غير متواجد حالياً
افتراضي الأنترنت فوائده ومضارة

الانترنت، فوائده ومضاره



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
.هذا موضوع بسيط عن الانترنت وبعض فوائده ومضاره، أرجو أن تعم الفائدة للجميع




:حماية أطفالنا من مخاطر شبكة الانترنت
التربية الواعية للأبناء والمستمدة من كتاب الله وسنّة رسوله صلى الله عليه وسلم، الاتفاق معهم على قواعد وأسس واضحة تنظم استخدامهم للإنترنت*
المشاركة في العمل: يفضل أن يشارك الوالدان أو احدهما أطفاله في العمل على الشبكة وذلك بهدف تعليمهم الاستخدام الأمثل لها من جهة ومتابعتهم من جهة أخرى ومعالجة أية مشاكل قد يصادفونها أثناء التجوال في الشبكة.
تحذير الأبناء من إعطاء معلومات شخصية عن أنفسهم أو أسرهم (الاسم ومكان الإقامة ورقم الهاتف أو رقم البطاقة الشخصية أو أرقام الحسابات البنكية وبطاقات الائتمان ) للأشخاص الذين يتم التعارف معهم عن طريق الإنترنت إضافة إلى عدم إفشاء البريد الالكتروني وكلمات السر للدخول على الشبكة التي يمكن لبعض المخربين الاستفادة منها، كما ينبغي عدم ترك أية صور شخصية على أجهزة الكومبيوتر المستخدمة في الاتصال بالشبكة وذلك لسهولة اختراقها والاستيلاء على بعض الملفات.
تحذير الأبناء من مخاطر تنظيم لقاء مع أحد الأشخاص من معارف الإنترنت وجهاً لوجه دون استشارة الوالدين أولاً.
تحذير الأبناء من الرد على ما يتلقونه من رسائل بريدية إليكترونية غير معروفة أو مريبة.
استخدام أنظمة حماية - برامج - تتيح للآباء التعرف على المواقع التي زارها الأبناء عند انشغال أو غياب الآباء، أو برامج تمنعهم تلقائياً من الدخول على المواقع المحظورة.
عدم السماح للأطفال باستخدام كاميرات الانترنت إلا عند الضرورة.
تقليل الضرر الجسدي الناتج من استخدام الإنترنت بتعويد الابن على أن يكون ظهره مستقيماً أثناء الجلوس، وأن لا يكون وجهه قريباً من الشاشة، وأن يستخدم فلتراً جيداً للشاشة.

الإنترنت
فوائده ومضاره


سلاح ذو حدين يستخدم للخير أو للشر. حالها في ذلك حال كثير من المصالح العامة الأخرى، فاستخداماتها تابعة لنوايا المستخدم، إن كان خيرا فخير وإن كان شرا فشر. وخدمة الإنترنت خدمة منافعها جمة وعطاؤها غزير وهي مصدر لخير وعلم ومعرفة وهداية وصلة وتطور
وهي في الوقت نفسه قد تكون مصدر اً لشر عظيم لمن أصر على سوء استخدامها. فإذا أدركنا هذه الحقائق وجب علينا أن نقرر أي الاستخدامين سنختاره؟.
ما هي الإنترنت:
الإنترنت أو ما يسمى بالنت (NET) هي عبارة عن شبكة حاسوبية عملاقة تتكون من شبكات أصغر، بحيث يمكن لأي شخص متصل بالإنترنت أن يتجول في هذه الشبكة وأن يحصل على جميع المعلومات في هذه الشبكة (إذا سُمح له بذلك) أو أن يتحدث مع شخص آخر في أي مكان من العالم.
وتتميز الإنترنت بالعديد من الجوانب المشرقة وذات الآثار الإيجابية في حياة الكبار والصغار، إلا أن آثارها السلبية في تزويد الأبناء بمعلومات ضارة وغير نافعة تؤدي في النهاية إلى إفساد أخلاقهم أو دخولهم في علاقات غير مشروعة تنتهي إلى أن يكونوا مجرمين أو مجنياً عليهم في جرائم العرض وإفساد الأخلاق، ويمكن إجمال أهم الآثار السلبية للإنترنت على الأبناء فيما يلي:








إصدار مجلة شهرية تضم أنشطة اللجنة والأخبار المهمة في مجال استخدام الإنترنت والمواقع الجديدة لتوعية أولياء الأمور والأفراد.
التواصل مع أصحاب المواقع المحلية والتعاون والتنسيق معهم في سبيل الحرص على مصلحة الجماهير.
التعاون مع المنتديات المحلية لتشجيع التعبير عن الآراء وتبادل الأفكار والخبرات الثقافية المتقيدة بالشرع الحنيف.






الأضرار العقائدية
اكتشاف مواقع غير لائقة دينياً وأخلاقياً: كالمواقع التي تشككهم في عقيدتهم أو تدعوهم لاعتناق عقيدة
الأضرار النفسية
يتأثر الإنسان بمحيطه وبيئته ومن أهم الآثار النفسية التي نتجت عن الإنترنت ظاهرتان متقابلتان


أ - إدمان الإنترنت
الإدمان: وهو من أخطر الآثار! إذ عندما يدمن الأبناء على هذه التقنية فإنه من الصعوبة أن يبتعدوا عنها أو يقللوا من استخدامها، وغالباً ما يؤثر هذا الإدمان على مستوى تحصيلهم الدراسي، إضافة إلى حصول العديد من الأضرار الصحية الخطيرة. أفرز الاستخدام المكثف للإنترنت ظاهرة أصبحت توصف بأنها ظاهرة مرضية وهي إدمان الإنترنت أو (Internet Addiction) الذي يُعرف بأنه : ( حالة من الاستخدام المرضي وغير التوافقي للإنترنت يؤدي إلى اضطرابات إكلينيكية خطيرة )*
وهذه الظاهرة هي نوع من الإدمان النفسي التي وصفت بأنها قريبة في طبيعتها من إدمان المخدرات ومن هذه الظواهر:
*
التحمل : التحمل يعد من مظاهر الإدمان حيث يميل المدمن إلى زيادة الجرعة لإشباع التي كان يتطلب إشباعها لديه جرعة أقل

الانسحاب : يعاني المدمن من أعراض نفسية وجسمية عند حرمانه من المخدر ، وكذلك مدمن الإنترنت فإنه يعاني عند انقطاع اتصاله بالشبكة من التوتر النفسي الحركي ، والقلق ، وتركز*

سهولة الاتصال بالعلماء لأخذ الفتوى عنهم والاستنارة بآرائهم *
الإعلان عن محاضرات العلماء ومتابعتها عبر الإنترنت *
التعرف على أحوال المسلمين في العالم ومتابعة أخبارهم*
ولكن هل بالإمكان عمل شيء ما لحماية الجيل الناشئ؟ نعم يمكن عمل الشيء الكثير، والمسؤولية مشتركة بين أولياء الأمور ومزودي الإنترنت والمربين والمعلمين والدعاة وكل من يشعر بواجبه تجاه الأجيال الناشئة، وبما أن هذه الظاهرة العالمية أصبحت متوافرة بل لابد منها ومن استخدامها في الوقت الحالي و في المستقبل القريب جداً، فلما لا تشكل لجنة تسمى مثلاً "لجنة أمن وسلامة الإنترنت" تضم مجموعة من دعاة الخير والمربين وخبراء تكنولوجيا المعلومات والاتصالات وأولياء الأمور لتقوم بالمهام التالية:
إلقاء محاضرات وندوات ودروس لتوعية الأفراد والأسر وأولياء الأمور وتوجيههم إلى كيفية الاستخدام الآمن للإنترنت*
متابعة المشاكل الناجمة عن الاستخدام السيئ للإنترنت في المجتمع، ومناقشة كل ما يستجد من مخاطر في هذا المجال*

التنسيق والتعاون مع المدارس والمعاهد لضمان سلامة الطلاب والطالبات، والحصول على تمويل من الخيرين من أبناء مجتمعنا للقيام بمشروع شبكة تعليمية محلية كبيرة، وحث المدارس على فتح حسابات بريد إلكتروني للطلبة.
نشر الكفر والإلحاد.
الوقوع في شراك التنصير .
تدمير الأخلاق ونشر الرذائل .
تقليد الأعمى للنصارى والافتتان ببلادهم .
إهمال الصلاة وضعف الاهتمام بها .
التعرف على أساليب الإرهاب والتخريب .
الغرق في أوحال الدعارة والفساد .
إشاعة الخمول والكسل .
الإصابة بالأمراض النفسية .
إضاعة مستوى التعليم .
التجسس على الأسرار الشخصية .
انهيار الحياة الزوجية .








  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2011, 05:12 PM   رقم المشاركة : 2
الاشراف العام





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :فضة الشمري غير متواجد حالياً
افتراضي


:فوائد الإنترنت
الدعوة إلى الإسلام وبيان محاسنه .
الرد على الشبهات التي تثار حول الإسلام ودحضها .
محاربة البدع والتصدي لدعاتها .
نشر العلم النافع والأخلاق الحسنة.
معرفة العلوم الكونية والأخذ بأسباب التقدم والرقي .
الاستفادة منه في الأبحاث العلمية.
التعرف على أحدث التقارير والدراسات والإحصاءات في مختلف المجالات .
تفكيره على الإنترنت بشكل قهري ، وأحلام وتخيلات مرتبطة بالإنترنت.
وينتج عن إدمان الإنترنت سلبيات كثيرة بالنسبة للمدمن نفسه مثل السهر والأرق وآلام الرقبة والظهر والتهاب العين وبالنسبة لأسرته لما تسببه من مشكلات زوجية وعدم الاهتمام بالأبناء ومشكلات في عمله نتيجة لتأخره في أعماله ومشكلات إجتماعية لإهمال المصاب به لأهله وأقاربه قد تنبه الباحثون في الغرب لهذه الظاهرة فأُنشئت مراكز خاصة لبحثها وعلاج المصابين بها.
ب - رُهاب الإنترنت
هذه الحالة هي عكس الحالة السابقة حيث يسيطر على صاحبها القلق من استخدام الإنترنت نظراً لما يخشاه من أضرارها ويتطور هذا القلق ليصبح في صورة رُهاب يمنعه من الاقتراب من الشبكة واستخدامها الاستخدام الصحيح مما يترتب عليه تأخر المصاب بهذا الرُهاب في دراسته وفي عمله إذا كانت دراسته وعمله مما يتطلب استخدام الإنترنت


الانطوائية والعزلة: يتولد عن جلوس الأبناء وتصفحهم مواقع الإنترنت فترة طويلة عدم الرغبة في مجالسة الآخرين، والخمول
وقلة الحركة مما ينتج عنه عدم مشاركة الأبناء في المناسبات الاجتماعية والعائلية وعدم مشاركتهم للعائلة في وجباتها الغذائية.

أضرار اجتماعية
حملت الإنترنت مخاطر اجتماعية جدية ومن هذه المخاطر:
أ ـ فقدان التفاعل الاجتماعي
يخشى كثير من الباحثين أن تؤدي الإنترنت إلى غياب التفاعل الاجتماعي لأن التواصل فيها يحصل عبر أسلاك ووصلات وليس بطريقة طبيعية
كما أن استعمال شبكة الإنترنت يقوم على طابع الفردية حيث بدلاً من أن يقوم الفرد بالنشاط كالتسوق ومشاهدة البرامج الترفيهية مع أسرته أصبح يقوم به بمفرده على شبكة الإنترنت مما يخشى معه من نشوء أجيال لا تجيد التعامل إلا مع الحاسب الآلي.
ب ـ التأثير على القيم الاجتماعية
جـ ـ الإساءة إلى الأشخاص
د ـ تكوين علاقات بين الجنسين عن طريق الإنترنت
هـ-خلق صداقات فارغة للشباب
والإنترنت تحتوي على أدوات قد تكون خطيرة (إن لم تستغل بدراية ) مثل الدردشة، والمجموعات الإخبارية، ومجموعات المناقشة، والقوائم البريدية، والمنتديات، وبرامج وأدوات الاتصال الحية (المتزامنة) ... وأخطر ما في الإنترنت هو ما يسمى بالدردشة أو المحادثة، وتتم الدردشة فيما يشبه الفندق الوهمي الذي يتكون من صالة عامة وغرف خاصة، يدخل الزائرون للصالة العامة بأسماء مستعارة .يتبادلون فيها آراءهم وأفكارهم كما يمكنهم أن يتبادلوا حتى ملفاتهم ....
أما باقي الأخطار فهي تتمثل في التعرض للمواد المؤذية مثل الصور والقصص الفاحشة، والأفكار الهدامة، والتضليل والإغواء، أما بالنسبة للمنتديات فهناك خطر التعرض إلى الأفكار المنافية لثقافتنا الإسلامية، فيجب تحذير المراهقين من الوقوع في مثل هذه المنتديات، ويجب إرشاد هم – عند اللزوم – للمشاركة في منتديات محلية جيدة.

أضرار الإنترنت ما لم تستغل استغلالا آمنا
إضاعة الأوقات .
التعرف على صحبة السوء .
زعزعة العقائد والتشكيك فيها.






  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2011, 06:34 PM   رقم المشاركة : 3
مشرفة
 
الصورة الرمزية هـآجر






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :هـآجر غير متواجد حالياً
افتراضي

مشكووورهــ العلاقات العامهـ
نورتي قسمي ...^_^













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 06-19-2011, 08:26 PM   رقم المشاركة : 4
مشرفة
 
الصورة الرمزية فيء الحميدي





معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :فيء الحميدي غير متواجد حالياً
افتراضي

مشكووووووووورهـ فوائد رائعه













التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 06-21-2011, 01:13 AM   رقم المشاركة : 5
مشرفة
 
الصورة الرمزية ريم فهد السويداني






معلومات إضافية
  النقاط : 10
  المستوى :
  الحالة :ريم فهد السويداني غير متواجد حالياً
افتراضي

مشكوره العلاقه العامه
على الفوائد
واتمنى من الكل يستفيد
من الانترنت












التوقيع

  رد مع اقتباس
قديم 06-21-2011, 11:33 AM   رقم المشاركة : 6
مشرفة
 
الصورة الرمزية توتو الشمري






معلومات إضافية
  النقاط : 15
  المستوى :
  الحالة :توتو الشمري غير متواجد حالياً
افتراضي

يعطيكك ربي الف عافييييييييييييييـه
تآآبعي إبدآعكك
وفعلا الإنترنت لهـ فوائد خطره وصحيييه
فيجب إستخدامه بأوقات مناسبه =)













التوقيع

اذَا غٍابُ فِيَ يومُ ( اسٍميَ مُن هناِ )

فرًبماِ ينَسانيُ البعِضً
وَلكنِ .. سًتتذٍكرنَيِ بُردودي وموآضيعي ومدوتني التي سجِلتُ عٍليهاِ حًروفيٍ
لتُبقىٍ كُلمِاتيً . رًمزِا للجُميعِ
. . . لُيتٍذكرَوًني




  رد مع اقتباس
إضافة رد

مواقع النشر (المفضلة)

أدوات الموضوع
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود [IMG]متاحة
كود HTML معطلة




الساعة الآن 01:10 AM


Powered by vBulletin™ Version 3.8.7
Copyright © 2014 vBulletin Solutions, Inc. All rights reserved. منتديات
Ads Management Version 3.0.1 by Saeed Al-Atwi